مواجهة الفقد

عملية التعافى هى بشكل ما عملية حزن ونواح ، أى مواجهة حقائق وآلام ما تعرضنا له من فقد ، اثناء مسيرة تعافينا نختبر آلام الفقد بسبب الجروح والخسائر التى تعرضنا لها فى الماضى .
كما نختبر آلام الفقد بسبب الدمار الذى أحدثه إدماننا والسلوكيات القهرية فى حياتنا وحياة من حولنا .
عندما نخرج من مرحلة الإنكار ، فإننا نبدأ فى اختبار مشاعر شديدة من الحزن والغضب ونتمنى لو كانت الحقيقة مختلفة عما هى عليه فى الواقع .
كل هذه المشاعر هى جزء لا يتجزأ من عمل التعافى .
ألم الفقد هو ألم موجهة الواقع ، إننا نواجه حقيقة الخسائر التى تعرضنا لها وبمساندة الآخرين ، نسمح لأنفسنا أن نشعر بألم هذه المواجهة .
نتكلم ونبكى على خسائرنا لأن هذا يساعدنا أن ندرك ما حدث ونشعر به .
إنه يجعلنا نشعر بالتكامل مرة أخرى ونفهم أنفسنا بصورة أفضل ، كما نفهم الحياة 
وهكذا تدريجياً نتحرك خلال الألم إلى الحرية والسلام .
سوف نرى فى هذه التأملات أن الحزن والنواح ومواجهة الفقد عمل سوف يمدك بمزيد من المعرفه بنفسك وتعرفك على قدرتك الحقيقية التى تمتلكها .
والتى كنت لا تستطيع أن تتعرف عليها إلا من خلال الفقد 
تفقد لكى تتعرف وتجد نفسك

#meditation #t3afy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *